ach3ar-nizar

13 juin 2006

حافية القدمين

1111

حافية القدمين

هل عندك شك
أنك أحلى وأغلى امرأة في الدنيا
هل عندك شك
و أهم امرأة في الدنيا
هل عندك شك
هل عندك شك أن دخولك في قلبي
هو أعظم يوم في التاريخ
وأجمل خبرِ في الدنيا
هل عندك شك
أنك أحلى وأغلى امرأة في الدنيا
هل عندك شك
و أهم امرأة في الدنيا
هل عندك شك
هل عنك شك أنك عمري وحياتي
وبأني من عينيك سرقت النار
وقمت بأخطر ثوراتي
هل عنك شك أنك عمري وحياتي
وبأني من عينيك سرقت النار
وقمت بأخطر ثوراتي
أيتها الوردة .. والريحانة .. و الياقوتة
والسلطانة ..والشعبية ..
والشرعية بين جميع الملكات
أيتها الوردة .. والريحانة .. و الياقوتة
والسلطانة ..والشعبية ..
والشرعية بين جميع الملكات ..
يا قمراً يطلع كل مساء من نافذة الكلمات ..
يا آخر وطن أُولد فيه .. وأدفن فيه ..
وأنشر فيه كتاباتي ..
غاليتي .. أنت.. غاليتي
لا أدري كيف رماني الموج على قدميك
لا أدري كيف مشيت إلي
وكيف مشيت إليك
غاليتي .. أنت.. غاليتي
لا أدري كيف رماني الموج على قدميك
لا لا لا لا لا أدري كيف مشيت إلي
وكيف مشيت إليك ..
دافئة أنت .. كليلة حب
دافئة أنت .. كليلة حب
من يوم طرقت الباب علي
ابتدأ العمر.. أبتدأ العمر
ابتدأ العمر.. أبتدأ العمر
هل عندك شك
هل عندك شك أنك أحلى وأغلى امرأة في الدنيا
هل عندك شك
و أهم امرأة في الدنيا
هل عندك شك

كم صار رقيقا قلبي حين تعلم بين يديك
حين تعلم بين يديك
كم كان كبيراً حظي حين عثرت يا عمري عليك
حين عثرت يا عمري عليك
كم صار رقيقا قلبي حين تعلم بين يديك
حين تعلم بين يديك
كم كان كبيراً حظي حين عثرت يا عمري عليك
حين عثرت يا عمري عليك
يا ناراً تجتاح كياني
يا فرحاً يطرد أحزاني
يا جسداً يقطع مثل السيف
ويضرِب مثل البركان
يا يا وجهاً يعبق مثل حقول الورد
ويركض نحوي كحصان
قولي قولي قولي قولي
قولي لي قولي لي
كيف سأنقذ نفسي من أشواقي و أحزاني
قولي لي قولي لي
ماذا أفعل فيك؟ أنا في حالة إدمان
قولي لي قولي لي قولي ما الحل ؟
فأشواقي وصلت لحدود الهذيان
قولي لي قولي لي
كيف سأنقذ نفسي من أشواقي و أحزاني
قولي لي قولي لي
ماذا أفعل فيك؟ أنا في حالة إدمان
قولي لي قولي لي قولي ما الحل ؟
فأشواقي وصلت لحدود الهذيان

قاتلتي ترقص حافية القدمين
ترقص ترقص حافية القدمين بمدخلِ شرياني
قاتلتي ترقص حافية القدمين
ترقص ترقص حافية القدمين بمدخلِ شرياني
من أين أتيت ؟ وكيف أتيت؟
وكيف عصفت بوجداني
من أين أتيت ؟ وكيف أتيت؟
وكيف عصفت بوجداني

من أين أتيت ؟ اه وكيف أتيت؟

وكيف عصفت بوجداني

_34352_solaf411051

Posté par speed9009 à 16:29 - Commentaires [6] - Permalien [#]


11 juin 2006

درسٌ في الرسم

angigrafica_theberge1

درسٌ في الرسم

1

يَضَعُ إبني ألوانه أَمامي

ويطلُبُ مني أن أرسمَ لهُ عُصْفُوراً..

أغطُّ الفرشاةَ باللون الرماديّْ

وأرسُمُ له مربَّعاً عليه قِفْلٌ.. وقُضْبَانْ

يقولُ لي إبني، والدَهْشَةُ تملأ عينيْه:

".. ولكنَّ هذا سِجْنٌ..

ألا تعرفُ ، يا أبي ، كيف ترسُمُ عُصْفُوراً؟؟"

أقول له: يا وَلَدي.. لا تُؤاخذني

فقد نسيتُ شكلَ العصافيرْ...

2

يَضَعُ إبني عُلْبَةَ أقلامِهِ أمامي

ويطلُبُ منّي أن أرسمَ له بَحْراً..

آخُذُ قَلَمَ الرصاصْ،

وأرسُمُ له دائرةً سَوْدَاءْ..

يقولُ لي إبني:

"ولكنَّ هذه دائرةٌ سوداءُ، يا أبي..

ألا تعرفُ أن ترسمَ بحراً؟

ثم ألا تعرفُ أن لونَ البحر أزْرَقْ؟.."

أقولُ له: يا وَلَدي.

كنتُ في زماني شاطراً في رَسْم البِحارْ

أما اليومَ.. فقد أخذُوا مني الصُنَّارةَ

وقاربَ الصيد..

وَمَنَعُوني من الحوار مع اللون الأزرقْ..

واصطيادِ سَمَكِ الحرّية.

3

يَضَعُ إبني كرّاسَةَ الرَسْم أمامي..

ويطلبُ منّي أن أرسُمَ له سُنبُلَة قَمحْ.

أُمْسِكُ القلم..

وأرسُمُ له مسدَّساً..

يسخرُ إبني من جهلي في فنّ الرسمْ

ويقولُ مستغرباً:

ألا تعرف يا أبي الفرقَ بين السُنْبُلَةِ .. والمُسدَّسْ؟

أقولُ يا وَلَدي..

كنتُ أعرف في الماضي شكْل السنبلَهْ

وشَكْلَ الرغيفْ

وشَكْلَ الوردَهْ..

أما في هذا الزمن المعدنيّ

الذي انضمَّت فيه أشجارُ الغابة

إلى رجال الميليشْيَاتْ

وأصبحت فيه الوردةُ تلبس الملابسَ المُرقَّطَهْ..

في زمن السنابلِ المسلَّحهْ

والعصافيرِ المسلَّحهْ

والديانةِ المسلّحهْ..

فلا رغيفَ أشتريه..

إلا وأجدُ في داخله مسدَّساً

ولا وردةً أقطفُها من الحقل

إلا وترفع سلاحَها في وجهي

ولا كتابَ أشتريه من المكتبهْ

إلا وينفجر بين أصابعي...

4

يجلسُ إبني على طرف سريري

ويطلُبُ مني أن أسمعَهُ قصيدَهْ

تسْقُطُ مني دمعةٌ على الوسادَهْ

فيلتقطها مذهولاً.. ويقول:

" ولكنَّ هذه دمعةٌ ، يا أبي ، وليست قصيدَهْ".

أقولُ له:

عندما تكبُرُ يا وَلَدي..

وتقرأُ ديوانَ الشعر العربيّْ

سوفَ تعرفُ أن الكلمةَ والدمعةَ شقيقتانْ

وأن القصيدةَ العربيّهْ..

ليستْ سوى دمعةٍ تخرجُ من بين الأصابعْ..

5

يضعُ إبني أقلامَهُ ، وعلبةَ ألوانه أمامي

ويطلب منّي أن أرسمَ له وَطَناً..

تهتزُّ الفرْشَاةُ في يدي..

وأَسْقُطُ باكياً...

paris_romance_3

Posté par speed9009 à 05:36 - Commentaires [0] - Permalien [#]

بعد العاصفة

harryhermione2

  • بعد العاصفة

  • أتحبني بعد الذي كانا؟

  • إني أحبك رغم ما كانا

  • ماضيكِ لا أنوي إثارتَهُ

  • حسبي بأنكِ ها هنا الآنا

  • تَتَبَسَّمينَ وتُمْسِكينَ يدي

  • فيعود شكِّي فيكِ إيمانا

  • عن أمس لا تتكلمي أبداً

  • وتألَّقي شَعْراً وأجفانا

  • أخطاؤكِ الصغرى أمرُّ بها

  • وأُحوِّل الأشواك ريحانا

  • لولا المحبة في جوانحه

  • ما أصبح الإنسان إنسانا

  • عام مضى وبقيت غالية

  • لا هنت أنت ولا الهوى هائنا

  • إني أحبك .. كيف يمكنني

  • أن أشعل التاريخ نيرانا

  • وبه معابدنا ، جرائدنا

  • أقدام قهوتنا ، زوايانا

  • طفلين كنا في تصرفنا

  • وغرورنا وضلال دعوانا

  • كلماتنا الرعناء .. مضحكة

  • ما كان أغباها .. وأغبانا

  • فلكم نهبت وأنت غاضبة

  • ولكم قسوت عليكم أحيانا

  • ولربما إنقطعت رسائلنا

  • ولربما إنقطعت هدايانا

  • مهما غلونا في عداوتنا

  • فالحب أكبر من خطايانا

  • عيناك نيسانان.. كيف أنا

  • أغتال في عينيك نيسانا ؟

  • قدر علينا أن نكون معا

  • يا حلوتي رغم الذي كانا

  • إن الحديقة لا خيار لها

  • إن طلعت ورقا وريحانا

  • هذا الهوى ضوءٌ بداخلنا

  • ورفيقُنا ... ورفيق نجوانا

  • طفل نداريهِ ونعبدُهُ

  • مهما بكى معنا .. وأبكانا

  • أحزانُنا منه ... ونسأله

  • لو زادنا دمعا وأحزانا

  • هاتي يديك .. فأنتِ زَنْبَقتي

  • وحبيبتي رغم الذي كانا

Posté par speed9009 à 02:50 - Commentaires [1] - Permalien [#]

أحبك جداً

theberge2

أحبك جداً

أحبك جدا

واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل

واعرف انك ست النساء

وليس لدي بديل

واعرف أن زمان الحبيب انتهى

ومات الكلام الجميل

لست النساء ماذا نقول..

احبك جدا..

احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى

وأنت بمنفى..وبيني وبينك

ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.

واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار

ويسعدني..

أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية

ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية..

يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر

أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر

أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين

وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني

أيا امرأة..تمسك القلب بين يديها

سألتك بالله ..لا تتركيني

لا تتركيني..

فما أكون أنا اذا لم تكوني

أحبك..

أحبك جدا ..وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..

وما همني..ان خرجت من الحب حيا

وما همني ان خرجت قتيلا

Posté par speed9009 à 02:43 - Commentaires [30] - Permalien [#]

نهر الأحزان

aguilera_index1

نهر الأحزان

عيناكِ كنهري أحـزانِ

نهري موسيقى.. حملاني

لوراءِ، وراءِ الأزمـانِ

نهرَي موسيقى قد ضاعا

سيّدتي.. ثمَّ أضاعـاني

الدمعُ الأسودُ فوقهما

يتساقطُ أنغامَ بيـانِ

عيناكِ وتبغي وكحولي

والقدحُ العاشرُ أعماني

وأنا في المقعدِ محتـرقٌ

نيراني تأكـلُ نيـراني

أأقول أحبّكِ يا قمري؟

آهٍ لـو كانَ بإمكـاني

فأنا لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ وأحـزاني

سفني في المرفأ باكيـةٌ

تتمزّقُ فوقَ الخلجـانِ

ومصيري الأصفرُ حطّمني

حطّـمَ في صدري إيماني

أأسافرُ دونكِ ليلكـتي؟

يا ظـلَّ الله بأجفـاني

يا صيفي الأخضرَ ياشمسي

يا أجمـلَ.. أجمـلَ ألواني

هل أرحلُ عنكِ وقصّتنا

أحلى من عودةِ نيسانِ؟

أحلى من زهرةِ غاردينيا

في عُتمةِ شعـرٍ إسبـاني

يا حبّي الأوحدَ.. لا تبكي

فدموعُكِ تحفرُ وجـداني

إني لا أملكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ ..و أحزاني

أأقـولُ أحبكِ يا قمـري؟

آهٍ لـو كـان بإمكـاني

فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ

لا أعرفُ في الأرضِ مكاني

ضيّعـني دربي.. ضيّعَـني

إسمي.. ضيَّعَـني عنـواني

تاريخـي! ما ليَ تاريـخٌ

إنـي نسيـانُ النسيـانِ

إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو

جـرحٌ بملامـحِ إنسـانِ

ماذا أعطيـكِ؟ أجيبيـني

قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني

ماذا أعطيـكِ سـوى قدرٍ

يرقـصُ في كفِّ الشيطانِ

أنا ألـفُ أحبّكِ.. فابتعدي

عنّي.. عن نـاري ودُخاني

فأنا لا أمـلكُ في الدنيـا

إلا عينيـكِ... وأحـزاني

Posté par speed9009 à 02:33 - Commentaires [1] - Permalien [#]



هاملت شاعراً

cameron_diaz14

هاملت شاعراً

أنْ تكوني امرأةً .. أو لا تكوني ..

تلكَ .. تلكَ المسألَهْ

أنْ تكوني امرأتي المفضَّلهْ

قطَّتي التركيَّة المدلَّلهْ ..

أنْ تكوني الشمسَ .. يا شمسَ عُيوني

و يداً طيّبةً فوقَ جبيني

أنْ تكوني في حياتي المقْبِلَهْ

نجمةً .. تلكَ المشكِلَهْ

أنْ تكوني كلَّ شيّْ ..

أو تُضيعي كلَّ شيّْ ..

إنَّ طبْعي عندما اهوى

كطبْع البَرْبَريّْ ..

أنْ تكوني ..

كلَّ ما يحملُهُ نوَّارُ من عُشْبٍ نديّْ

أنْ تكوني .. دفتري الأزرقَ ..

أوراقي .. مِدادي الذهنيّْ ..

أنْ تكوني .. كِلْمةً

تبحثُ عن عُنوانِها في شَفَتيّْ

طفلةً تكبرُ ما بين يديّْ

آهِ يا حوريةً أرسَلهَا البحرُ إليّْ ..

و يا قَرْعَ الطُبُولِ الهَمَجيّْ

إفْهَميني ..

أتمنَّى مُخْلصاً أن تَفْهَميني

رُبَّما .. أخطأتُ في شرح ظنُوني

رُبَّما سرتُ إلى حُبِّكِ معصوبَ العيونِ

و نَسَفْتُ الجسرَ ما بين اتِّزاني و جُنوني

أنا لا يمكنُ أن أعشقَ إلاّ بجُنوني

فاقْبَلِيني هكذا .. أو فارْفُضِيني ..

*

إنْصتي لي ..

أتمنَّى مُخْلصاً أنْ تُنْصِتي لي ..

ما هناكَ امرأةٌ دونَ بديلِ

فاتنٌ وجهُكِ .. لكنْ في الهوى

ليس تكفي فتنةُ الوجه الجميلِ

إفْعَلي ما شئتِ .. لكنْ حاذِري ..

حاذِري أنْ تقتلي فيَّ فُضُولي ..

تَعِبَتْ كفَّايَ .. يا سيِّدتي

و أنا أطرُقُ بابَ المُسْتَحيلِ ..

فاعشقي كالناس .. أو لا تعشقي

إنَّني أرفُضُ أَنْصَافَ الحُلولِ ..

Posté par speed9009 à 02:09 - Commentaires [1] - Permalien [#]

خبز وحشيش وقمر

خبز وحشيش وقمر

عندما يولدُ في الشرق القمرْ..

فالسطوحُ البيضُ تغفو

تحت أكداس الزَهَرْ..

يترك الناسُ الحوانيت و يمضون زُمَرْ

لملاقاةِ القَمَرْ..

يحملون الخبزَ.. و الحاكي..إلى رأس الجبالْ

و معدات الخدَرْ..

و يبيعونَ..و يشرونَ..خيالْ

و صُوَرْ..

و يموتونَ إذا عاش القمر..

***

ما الذي يفعلهُ قرصُ ضياءْ؟

ببلادي..

ببلاد الأنبياءْ..

و بلاد البسطاءْ..

ماضغي التبغ و تجَّار الخدَرْ..

ما الذي يفعله فينا القمرْ؟

فنضيع الكبرياء..

و نعيش لنستجدي السماءْ..

ما الذي عند السماءْ؟

لكسالى..ضعفاءْ..

يستحيلون إلى موتى إذا عاش القمرْ..

و يهزّون قبور الأولياءْ..

علَّها ترزقهم رزّاً.. و أطفالاً..قبورُ الأولياءْ

و يمدّون السجاجيدَ الأنيقات الطُرَرْ..

يتسلون بأفيونٍ نسميه قَدَرْ..

و قضاءْ..

في بلادي.. في بلاد البسطاءْ..

***

أي ضعفً و انحلالْ..

يتولاّنا إذا الضوء تدفقْ

فالسجاجيدُ.. و آلاف السلالْ..

و قداحُ الشاي .. و الأطفالُ..تحتلُّ التلالْ

في بلادي

حيث يبكي الساذجونْ

و يعيشونَ على الضوء الذي لا يبصرونْ..

في بلادي

حيث يحيا الناسُ من دونِ عيونْ..

حيث يبكي الساذجونْ..

و يصلونَ..

و يزنونَ..

و يحيونَ اتكالْ..

منذ أن كانوا يعيشونَ اتكالْ..

و ينادون الهلال:

" يا هلالْ..

أيُّها النبع الذي يُمطر ماسْ..

و حشيشياً..و نعاسْ..

أيها الرب الرخاميُّ المعلقْ

أيها الشيءُ الذي ليس يصدَّق"..

دمتَ للشرق..لنا

عنقود ماسْ

للملايين التي عطَّلت فيها الحواسْ

***

في ليالي الشرق لمَّا..

يبلغُ البدرُ تمامُهْ..

يتعرَّى الشرقُ من كلَِ كرامَهْ

و نضالِ..

فالملايينُ التي تركض من غير نعالِ..

و التي تؤمن في أربع زوجاتٍ..

و في يوم القيامَهْ..

الملايين التي لا تلتقي بالخبزِ..

إلا في الخيالِ..

و التي تسكن في الليل بيوتاً من سُعالِ..

أبداً.. ما عرفت شكلَ الدواءْ..

تتردَّى جُثثاً تحت الضياءْ..

في بلادي.. حيث يبكي الأغبياءْ..

و يموتون بكاءْ..

كلَّما حرَّكهمْ عُودٌ ذليلٌ..و "ليالي"

ذلك الموتُ الذي ندعوهُ في الشرقِ..

"ليالي"..و غناءْ

في بلادي..

في بلاد البسطاءْ..

حيث نجترُّ التواشيح الطويلةْ..

ذلكَ السثلُّ الذي يفتكُ بالشرقِ..

التواشيح الطويلة..

شرقنا المجترُّ..تاريخاً

و أحلاماً كسولةْ..

و خرافاتٍ خوالي..

شرقُنا, الباحثُ عن كلِّ بطولةْ..

في أبي زيد الهلالي..

Posté par speed9009 à 02:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]

رفقاً باعصابي

marilyn02

رفقاً باعصابي

شَرَّشْتِ ..

في لحمي و أعْصَابي ..

وَ مَلَكْتِني بذكاءِ سنجابِ

شَرَّشْتِ .. في صَوْتي ، و في لُغَتي

و دَفَاتري ، و خُيُوطِ أَثوابي ..

شَرَّشْتِ بي .. شمساً و عافيةً

و كسا ربيعُكِ كلَّ أبوابي ..

شَرَّشْتِ .. حتّى في عروقِ يدي

وحوائجي .. و زجَاج أكوابي ..

شَرَّشْتِ بي .. رعداً .. و صاعقةً

و سنابلاً ، و كرومَ أعنابِ

شَرَّشْتِ .. حتّى صار جوفُ يدي

مرعى فراشاتٍ .. و أعشابِ

تَتَساقطُ الأمطارُ .. من شَفَتِي ..

و القمحُ ينبُتُ فوقَ أهْدَابي ..

شَرَّشْتِ .. حتَّى العظْم .. يا امرأةً

فَتَوَقَّفي .. رِفْقاً بأعصابي ..

Posté par speed9009 à 01:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]

القصيدة المتوحشة

amour

القصيدة المتوحشة
أحبيني .. بلا عقد

وضيعي في خطوط يدي

أحبيني .. لأسبوع .. لأيام .. لساعات..

فلست أنا الذي يهتم بالأبد..

أنا تشرين .. شهر الريح،

والأمطار .. والبرد..

أنا تشرين فانسحقي

كصاعقة على جسدي..

أحبيني ..

بكل توحش التتر..

بكل حرارة الأدغال

كل شراسة المطر

ولا تبقي ولا تذري..

ولا تتحصري أبدا..

فقد سقطت على شفتيك

كل حضارة الحضر

أحبيني..

كزلزال .. كموت غير منتظر..

وخلي نهدك المعجون..

بالكبريت والشرر..

يهاجمني .. كذئب جائع خطر

وينهشني .. ويضربني ..

كما الأمطار تضرب ساحل الجزر..

أنا رجل بلا قدر

فكوني .. أنت لي قدري

وأبقيني .. على نهديك..

مثل النقش في الحجر..

***

أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا..

ولا تتلعثمي خجلا

ولا تتساقطي خوفا

أحبيني .. بلا شكوى

أيشكو الغمد .. إذ يستقبل السيفا؟

وكوني البحر والميناء..

كوني الأرض والمنفى

وكوني الصحو والإعصار

كوني اللين والعنفاء..

أحبيني .. بألف وألف أسلوب

ولا تتكرري كالصيف..

إني أكره الصيفا..

أحبيني .. وقوليها

لأرفض أن تحبيني بلا صوت

وأرفض أن أواري الحب

في قبر من الصمت

أحبيني .. بعيدا عن بلاد القهر والكبت

بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت..

بعيدا عن تعصبها..

بعيدا عن تخشبها..

أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا

التي من يوم أن كانت

إليها الحب لا يأتي..

إليها الله .. لا يأتي ..

***

أحبيني .. ولا تخشي على قدميك

- سيدتي - من الماء

فلن تتعمدى امرأة

وجسمك خارج الماء

وشعرك خارج الماء

فنهدك .. بطة بيضاء ..

لا تحيا بلا ماء ..

أحبيني .. بطهري .. أو بأخطائي

بصحوي .. أو بأنوائي

وغطيني ..

أيا سقفا من الأزهار ..

يا غابات حناء ..

تعري ..

واسقطي مطرا

على عطشي وصحرائي ..

وذوبي في فمي .. كالشمع

وانعجني بأجزائي

تعري .. واشطري شفتي

إلى نصفين .. يا موسى بسيناء..

Posté par speed9009 à 01:46 - Commentaires [2] - Permalien [#]

حب بلا حدود

vanessa_ian

حب بلا حدود

-1-

يا سيِّدتي:

كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

قبل رحيل العامْ.

أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ

بعد ولادة هذا العامْ..

أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ و بالأيَّامْ.

أنتِ امرأةٌ..

صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..

و من ذهب الأحلامْ..

أنتِ امرأةٌ..كانت تسكن جسدي

قبل ملايين الأعوامْ..

-2-

يا سيِّدتي:

يالمغزولة من قطنٍ و غمامْ.

يا أمطاراً من ياقوتٍ..

يا أنهاراً من نهوندٍ..

يا غاباتِ رخام..

يا ن تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..

و تسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.

لن يتغَّرَ شيئٌ في عاطفتي..

في إحساسي..

في وجداني..في إيماني..

فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..

-3-

يا سيِّدتي:

لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ, و أسماء السنواتْ.

أنتِ امرأةً تبقى امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ.

سوف أحِبُّكِ..

عد دخول القرن الواحد و العشرينَ..

و عند دخول القرن الخامس و العشرينَ..

و عند دخول القرن التاسع و العشرينَ..

و سوفَ أحبُّكِ..

حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ..

و تحترقُ الغاباتْ..

-4-

يا سيِّدتي:

أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..

و وردةُ كلِّ الحرياتْ.

يكفي أنت أتهجى إسمَكِ..

حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..

و فرعون الكلماتْ..

يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..

حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..

و ترفعَ من أجلي الراياتْ..

-5-

يا سيِّدتي:

لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ.

لَن يتغَّرَ شيءٌ منّي.

لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ.

لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ.

لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ.

حين يكون الحبُ كبيراً ..

و المحبوبة قمراً..

لن يتحول هذا الحُبُّ

لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ...

-6-

يا سيِّدتي:

ليس هنالكَ شيئٌ يملأ عَيني

لا الأضواءُ..

و لا الزيناتُ..

و لا أجراس العيد..

و لا شَجَرُ الميلادْ.

لا يعني لي الشارعُ شيئاً.

لا تعني لي الحانةُ شيئاً.

لا يعنيي أي كلامٍ

يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ.

-7-

يا سيِّدتي:

لا أتذكَّرُ إلا صوتَكِ

حين تدقُّ نواقبس الأحيادْ.

لاأتذكرُ إلا عطرَكِ

حين أنام على ورق الأعشابْ.

لا أتذكر إلا وجهكِ..

حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ..

و أسمع طَقْطَقَةَ الأحطابْ..

-8-

ما يُفرِحُني يا سيِّدتي

أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ

بين بساتينِ الأهدابْ...

-9-

ما يبهرني يا سيِّدتي

أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ..

أعانقُهُ..

و أنام سعيداً كالأولادْ...

-10-

يا سيِّدتي:

ما أسعدني في منفاي

أقطِّرُ ماء الشعرِ..

و أشرب من خمر الرهبانْ

ما أقواني..

حين أكونُ صديقاً

للحريةِ.. و الإنسانْ...

-11-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ..

و في عصر التصويرِ..

و في عصرِ الرُوَّادْ

كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً

في فلورنسَا.

أو قرطبةٍ.

أو في الكوفَةِ

أو في حَلَبً.

أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ...

-12-

يا سيِّدتي:

كم أتمنى لو سافرنا

نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ.

حيث الحبُّ بلا أسوارْ.

و الكلمات بلا أسوارْ.

و الأحلامُ بلا أسوارْ.

-13-

يا سيِّدتي:

لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ, يا سيدتي

سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ..

و أعنفَ مما كانْ..

أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ..

و في تاريخِ الشعْرِ..

و في ذاكرةَ الزنبق و الريحانْ...

-14-

يا سيِّدةَ العالَمِ:

لا يشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ.

أنتِ امرأتي الأولى.

أمي الأولى.

رحمي الأولُ.

شَغَفي الأولُ.

شَبَقي الأوَّلُ.

طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ...

-15-

يا سيِّدتي:

يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى.

هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها..

هاتي يَدَكِ اليُسْرَى..

كي أستوطنَ فيها..

قُلي أيَّ عبارة حُبٍّ

حيت تبتدئَ الأعيادْ

Posté par speed9009 à 01:07 - Commentaires [2] - Permalien [#]



Fin »